كيفية التعامل مع الإمساك أثناء الحمل

HOW TO COPE WITH CONSTIPATION DURING PREGNANCY

الإمساك هو مشكلة شائعة تعاني منها العديد من النساء أثناء الحمل. يمكن أن يسبب عدم الراحة والانتفاخ والتشنج، مما يجعل من الصعب الاستمتاع بحملك. لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق للتعامل مع الإمساك أثناء الحمل، وفي هذه التدوينة، سنناقش بعض الاستراتيجيات الفعالة لمساعدتك على الشعور براحة أكبر.

أسباب الإمساك أثناء الحمل


يحدث الإمساك أثناء الحمل بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك التغيرات الهرمونية، وزيادة الضغط على الأمعاء، وتأثيرات الفيتامينات السابقة للولادة. يمكن أن يؤدي هرمون البروجسترون، الذي يتم إنتاجه بمستويات عالية أثناء الحمل، إلى إبطاء عملية الهضم، مما يزيد من صعوبة إخراج البراز. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للرحم المتنامي أن يضغط على الأمعاء، مما يؤدي إلى الإمساك. وأخيرًا، يمكن أن تساهم فيتامينات ما قبل الولادة، والتي يوصى بها غالبًا أثناء الحمل، في الإصابة بالإمساك.


فيما يلي بعض الطرق للتعامل مع الإمساك أثناء الحمل:


  1. حافظ على رطوبتك

يعد شرب الكثير من الماء أحد أفضل الطرق لمنع الإمساك أثناء الحمل. اهدف إلى شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا للمساعدة في الحفاظ على برازك لينًا وسهل المرور. إذا وجدت صعوبة في شرب كمية كافية من الماء، فحاول إضافة بعض النكهة إليه عن طريق غمره بالفواكه مثل الليمون أو البرتقال أو الخيار.

  1. تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف يمكن أن يساعد أيضًا في منع الإمساك أثناء الحمل. الأطعمة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات كلها مصادر جيدة للألياف. حاول دمج ما لا يقل عن 25-30 جرامًا من الألياف في نظامك الغذائي اليومي. تشمل بعض المصادر الممتازة للألياف دقيق الشوفان وحبوب النخالة والفاصوليا والعدس والتوت والخضروات الورقية الخضراء.

  1. اتمرن بانتظام

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تساعد في تحفيز حركات الأمعاء ومنع الإمساك. المشي والسباحة واليوجا قبل الولادة كلها خيارات جيدة. حاول أن تهدف إلى ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم. لا تساعد التمارين الرياضية على تخفيف الإمساك فحسب، بل يمكن أن تساعد أيضًا في تقليل التوتر والقلق.

  1. تجنب الأطعمة التي يمكن أن تسبب الإمساك

يمكن أن تساهم بعض الأطعمة في الإصابة بالإمساك، مثل الأطعمة المصنعة ومنتجات الألبان والأطعمة المقلية. تجنب هذه الأطعمة واختر الخيارات الصحية بدلاً من ذلك. الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الدهون يمكن أن تكون صعبة الهضم، مما يؤدي إلى الإمساك. إن تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يمكن أن يساعد في تعزيز حركات الأمعاء المنتظمة.

  1. فكر في تناول مكملات الألياف

إذا كنت تواجه مشكلة في الحصول على ما يكفي من الألياف من نظامك الغذائي، فقد ترغب في التفكير في تناول مكملات الألياف. تحدثي مع طبيبك قبل تناول أي مكملات غذائية، لأن بعضها قد يكون ضارًا أثناء الحمل. يمكن أن تساعد مكملات الألياف مثل Metamucil أو Citrucel على تليين البراز وتسهيل مروره.

  1. جرب العلاجات الطبيعية

هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك أثناء الحمل، مثل شرب عصير البرقوق أو تناول البروبيوتيك. عصير البرقوق هو ملين طبيعي يمكن أن يساعد على تليين البراز وتعزيز حركة الأمعاء. البروبيوتيك، وهي بكتيريا جيدة تعيش في الأمعاء، يمكن أن تساعد في تنظيم حركات الأمعاء، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي. تحدث مع طبيبك قبل تجربة أي علاجات طبيعية.

  1. لا تجهد أثناء حركات الأمعاء

الإجهاد أثناء حركات الأمعاء يمكن أن يجعل الإمساك أسوأ ويمكن أن يؤدي إلى البواسير. إذا كنت تواجه صعوبة في إخراج البراز، فحاول أخذ حمام دافئ أو استخدام ملين البراز. يمكن أن يساعد الحمام الدافئ على استرخاء عضلات الأمعاء وتعزيز حركات الأمعاء. يمكن أن تساعد ملينات البراز مثل كولاس أو ميرالاكس على تليين البراز وتسهيل مروره.


المضاعفات المحتملة للإمساك


إذا استمرت أعراض الإمساك لعدة أسابيع أو أكثر، فهذا يشير إلى الإمساك المزمن، والذي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مثل:


  • البواسير، وهي عبارة عن أوردة منتفخة في فتحة الشرج
  • الشقوق الشرجية، وهي عبارة عن تمزقات في الجلد الموجود في فتحة الشرج
  • انحشار البراز، وهو عندما يتراكم البراز المتصلب في الأمعاء
  • هبوط المستقيم، وهو عندما يبرز المستقيم من فتحة الشرج.


للمساعدة في تجنب المضاعفات، من الآمن الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك عند ظهور العلامات الأولى للإمساك أو الألم.


الاستيلاء عليها الآن!


مقالات ذات صلة