علاجات لمنع الولادة المبكرة

TREATMENTS TO PREVENT PREMATURE BIRTH

إن الحمل الكامل هو الأفضل لصحة طفلك. عادة ما تستمر حالات الحمل الكاملة لمدة 40 أسبوعًا تقريبًا.

عندما يولد الطفل قبل الأسبوع 37 من الحمل، تسمى هذه الولادة ولادة مبكرة أو ولادة مبكرة. يمكن أن يعاني الأطفال الذين يولدون مبكرًا من مشاكل صحية قد تستمر طوال حياتهم.

هل يمكن منع المخاض المبكر؟


بعض النساء أكثر عرضة للولادة المبكرة. أولئك الذين لديهم عنق رحم قصير أو ضعيف (الجزء السفلي من الرحم الذي يتصل بالمهبل) أو الذين أنجبوا طفلًا مبكرًا من قبل هم أكثر عرضة للولادة المبكرة. في هذه الحالات قد يوصي الطبيب بعلاجات مثل:

  • البروجسترون: يمكن إعطاء هذا الهرمون كحقنة أو وضعه في المهبل. يمكن أن يساعد في تقليل فرص حدوث المخاض مبكرًا بالنسبة للنساء اللاتي أنجبن طفلًا مبكرًا من قبل أو اللاتي لديهن عنق رحم قصير.
  • التطويق: في هذا الإجراء، تُغلق الغرز عنق رحم المرأة للمساعدة في منع الولادة المبكرة. قد يوصي الأطباء بالتطويق (sair-KLAZH) للنساء اللاتي أنجبن أطفالًا مبتسرين أو تعرضن للإجهاض، أو اللاتي لديهن عنق رحم قصير، أو اللاتي لديهن عنق رحم يبدأ في الانفتاح (التوسع) في وقت مبكر جدًا.

كما أن النساء اللاتي لديهن توأمان أكثر عرضة للولادة المبكرة. لا يمكن لهذه العلاجات أن تمنع المخاض المبكر إذا كنتِ تحملين أكثر من طفل واحد.

ماذا لو بدأ المخاض مبكرًا؟


يجب على الأمهات اللاتي يعتقدن أنهن في المخاض أو يعانين من تقلصات (آلام أو تشنجات في البطن) أن يتصلن بطبيبهن أو القابلة على الفور. إذا كان هناك أي نزيف أو انقطاع للمياه (والذي يمكن أن يكون تسربًا متقطعًا، أو تسربًا ثابتًا، أو تدفقًا للسوائل)، فمن المهم الوصول إلى المستشفى على الفور.

إذا بدأ المخاض مبكرًا، فمن الأفضل الذهاب إلى المستشفى الذي يحتوي على وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU). تتخصص المستشفيات التي تضم وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) في علاج الأطفال المبتسرين. يمكن أن تشمل رعاية شخص ما في المخاض المبكر ما يلي:

  • المضادات الحيوية: يمكن أن تعالج أو تمنع العدوى لدى الطفل والأم.
  • المنشطات: يمكن أن تساعد هذه الأدوية في تسريع نمو رئة الطفل وتقليل فرص حدوث مشاكل في التنفس إذا ولد الطفل في وقت مبكر جدًا.
  • دواء لإبطاء أو إيقاف انقباضات المخاض مؤقتًا: يمكن أن يكون تأخير المخاض حتى ليوم أو يومين وقتًا كافيًا للستيرويدات لمساعدة رئتي الطفل على النمو. كما أنه يمنح موظفي المستشفى وقتًا لنقل الأم إلى المستشفى الذي يضم وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، إذا لزم الأمر.

لن يحاول الأطباء إيقاف الانقباضات إذا كان عمر الطفل أكثر من 34 أسبوعًا ونموت الرئتان، أو إذا كانت هناك مخاوف بشأن صحة الأم أو الطفل.

 

ماذا يمكنني أن أفعل؟


لا يمكن دائمًا منع الولادة المبكرة. لكن يمكنك المساعدة في تقليل فرص دخولك في المخاض مبكرًا. إليك أفضل نصيحة:

  • قم بزيارة طبيبك في وقت مبكر وبانتظام خلال فترة الحمل للحصول على رعاية ما قبل الولادة.
  • اعتني بأي مشاكل صحية، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو الاكتئاب.
  • لا تدخن أو تشرب أو تستخدم المخدرات غير المشروعة.
  • تناول نظام غذائي يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية.
  • اكتساب كمية صحية من الوزن (ليس كثيرًا أو قليلًا جدًا).
  • احمِ نفسك من العدوى (اغسل يديك جيدًا وبشكل متكرر، ولا تأكل اللحوم النيئة أو الأسماك أو الجبن غير المبستر)
  • تقليل التوتر في حياتك.

إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل، فاستشيري طبيبك. النساء اللاتي يحصلن على رعاية منتظمة قبل الولادة من المرجح أن يتمتعن بحمل وطفل أكثر صحة.

الاستيلاء عليها الآن!



RELATED ARTICLES